الدكتورة إيمان آل-ال اري

أخصائية نفسية إكلينيكية زوجية -أسرية

أخصائية في العلوم النفسية- السلوكية و الصحة العامة

المؤهالت: ذات خبرة عملية واسعة النطاق في العلوم و األنشطة األنسانية. حاصلة على درجة الماجستير والدكتوراة من الواليات المتحدة
األمريكية، من أبرز الجامعات العالمية للدراسات العليا في إمريكية، لدرجة الماجستير من جامعة هيوستن في والية تكساس: قسم علم النفس
اإلكلينيكي )تخصص في العالج النفسي األسري و الزوجي( و على شهادة الدكتوراه من جامعة تكساس للصحة العامة, متخصصة في العلوم
اإلنسانية و في مجال تعزيز الصحة النفسية العامة في المجتمع, والعلوم اإلنسانية السلوكية )علم نفس( و مجال سياسة إدارة النظم
(Biometry) علم اإلحصاء الحيوي المعتمد ألبحاث الصحة العامة(MAPS)الصحية

تعمل الدكتورة إيمان ا اري
ّلعم كأخصائية نفسية مجازة في مجال العالج النفسي و الصحة العقلية، وذلك ضمن تخصص علم النفس اإلكلينيكي و
في مجاال ت من مع خبر ة عملية واسعة تزيد عن 17 عاما من العمل مع العائالت والمتزوجين و األطفال مختلفة العالج النفسي الزوجي و األسري,
علم النفس اإلكلينيكي و العالج النفسي: من
ابتداء المشاكل األسرية و الزوجية الى مشاكل الطفولة و إضطرابات مرحلة المراهقة. وتتمثل خبرة
الدكتورة العماري في تطبيق معظم المقاييس و األختبارات النفسية المعتمدة لتشخيص و تقييم الذكاء العام و المشكالت السلوكية و العقلية, بإلضافة
الى االضطرابات النفسية، ومعظم المشكالت السلوكية التي يواجهها الطفل أو البالغ، إضطرابات سلوكية, د،
ّ
إضط ارب التوح اضطراب فرط النشاط
ونقص االنتباه، اضطراب نقص االنتباه، اكتئاب الطفل، والقلق، وغيرها من اضطرابات النفسية.

اريإلى جانب ذلك، تتمتع الدكتورة العم بالخبرة والتدر يب في مجال الرعاية الصحية للتشخيص المزدوج لإلضطرابات النفسية و إلضطرابات
األدمان و األيدز، سوء إستخدام العقاقير الطبية و تعاطي المخدرات وأساليب العالج منها. و ذلك من خالل عملها، كأول أخصائية نفسية أسرية
للعيادات الخارجية مع أفضل مستشفيات مكافحة اإلدمان على عادة التأهيل في المملكة العربية السعودية

المخد ارت وا . مشاركة في إعداد وتقديم
العديد من المحاضرات المتعلقة بمواضيع مختلفة مع المدير الطبي ) د.بارني( مثل: السلوك اإلدماني، والعالج األسري، والعالج الزوجي، وتقنيات
اإلرشاد – داخل وخارج المستشفيات –و تقديم محاضر ات و برامج تدريبية ألطباء األسرة و األخصائيين النفسيين و اإلجتماعين المبتعثين من
Jeddah KSA-(AIAmal Hospital)المستشفيات و المدارس، ضمن في إطار برامج العالج النفسي و الوقاية من المخدرات
(Health Public for Promotion Health)كما إنها متخصصة في مجال تعزيز وتطوير الصحة العامة والعلوم اإلنسانية السلوكية
من أهم أبحاثها العلمية بحثها العلمي لمدينة دبي. الممارسات و اإلختالفات في مواقف األطباء إلستخدام السجائر: دراسة عن نسبة التدخين
بين األطباء و دورهم في سياسة نشر الوعي، لمستشفيات الهيئة الطبية في دبي

وقد عملت دكتورة إيمان في عدة جوانب للصحة النفسية على مدار عدة سنوات، مكتسبة خبرة قوية واحترام العديد من األخصائيين في هذا
المجال. حيث يتكون فريقها االستشاري من العديد من األطباء و األخصائيين، بما في ذلك األطباء النفسيين، أطباء النساء، الوالدة، أطباء طب
األسرة، و غيرهم لتقديم أفضل الخدمات المرجوة. من عدة جنسيات: اإليطالية، اإلمريكية، و األلمانية. بألضافة الى نشاطها خارج المنطقة، منها
تقديم الدعم واألستشارات للعديد من األسر. منها أسر من الجالية المسلمة في سواء في هولندا أو ألمانيا.

لها العديد من المشاركات واألنشطة التمنوية المتخصصة في مجال الصحة العقلية و برامج األسرة واإلرشاد األسري؛ حيث قدمت العديد من
المحاضرات و البرامج التلفزيونية, و األنشطة لعدة مؤسسات منها: أإلتحاد النسائي، نادي دبي للنساء، جمعية النهضة النسائية، جمعية اإلمارات
األجتماعية، كليات التقنية العليا، جامعة زايد, جامعة دبي، و مؤسسسة التنمية األسرية، و غيرها داخل و خارج دولة اإلمارات العربية المتحدة.
في كل من) أبو ظبي، دبي, عجمان، الفجيرة، راس الخيمة، و العين( بألضافة الى انشطة توعوية أخرى في األذاعة و التلفزيون للمشاركة في
مواضيع تهم العالج النفسي وأمور األسرة.

من أهم إنجازاتها: ت دارة مركز متخصص في مجال
أسيس وافتتاح وا العالج النفسي األسري والزوجي، وهو األول من نوعه في مدينة دبي الطبية
في دبي بدولة اإلمارات(AFCC )كما تشغل االن منصب المدير التنفيذي لمركز آخر: في مجال العالج النفسي األسري والزوجي ايضا “فن
بمدينة دبي في دولة اإلمارات. تسعى من خالله الى تقديم خدمات التدريب و اإلستشارات النفسية (AMFT)لعالج النفسي الزوجي و األسري
العامة. حيث يقدم المركز مهنة العالج النفسي ضمن إطا ر أخالقي يعتمد على تقديم إستشارات ذات معايير مهنية عالية. منها توفير الخصوصية
وسرعة التعامل مع إحتياجات المراجعين من األسر و األطفال: بللغة األنجليزية و العربية. كما وتلتزم اري بتوفير أفضل و
الممارسات للعالج النفسي األسري والزوجي و المبنية على أسس و دراسات علمية. من خالل حرصها على تلقي التعليم المستمر من عدة مصادر
لينال الفرد من خالل التعامل مع المركز خالل العالج(USA)منها: مستشفى ماساتشوستس العام “التعليم المتواصل والتعليم الطبي المتواصل”
على ما قد يتوقع من خدمة يشملها التعاطف والصدق والحيادية متزامنة مع ة
الحفاظ على أقصى درجات السري . من أهم إنجازاتها إحتيارها من
بإلضافة الى حصولها على جائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي عا 2013-2012 قبل ماكدونالد اإلمارات في حملة ” أهمية وقت العائلة” لعامي
.2102

سج ٍّل رشاد اإلدمان، المطبوعات المنشورة: تتمتع الدكتورة إيمان حافل في مجال مكافحة اإلدمان على الم

خد ارت وا لمستشفى األمل بمدينة جّدة
السعودية. أثناء عملها كأول أخصائية نفسية للعيادات الخارجية في مستشفى األمل، للعالج النفسي األسري ضمن فريق من األطباء النفسيين
المتميزين في المشفى ة السعودية
ّ
بمدينة جد . من أهم إجازاتها تأسيسها برنامج العالج األسري ألسر المرضى المدمنين ألول مرة في المستشفى.
كما تعد حاليا إصدار كتاب عن العالج النفسي األسري و فوائده.

من أنشطتها في المجال التطوعي، التطوع كطالبة في تقديم الدعم ضمن برنامج الملك فهد آل سعود للنساء و األطفال خالل فترة حرب الخليج،
لعالج أمراض السرطان، و ملجئ النساء واألطفال في مدينة (MD Anderson)بلتعاون مع مدارس اللملكة. التطوع في مستشفى إم دي أندرسون
و دبي. جمعية اإلمارات للعلوم الجينية )دبي( حيث أختيرت كرئيسة القسم التطوعي، مستحدثة و مصصمة كتيب(USA)هيوستن تكساس
التطوع. بإلضافة الى المشاركة في إعداد برنامج لدعم أسر متالزمة داون. دبي. من أهم أنشطتها الحالية التعاون مع حملة “ماكدونالد اإلمارات”

(MHPS)من عضوياتها المهنية: منظمة الثقافة المتعددة التي توقفت عن العمل؛ وجمعية أخصائيي الصحة المسلمين بمدينة هيوستن األمريكية
سابق
ٌ
حيث أختيرت كرئيسة سابقة للجنة العلمية؛(EPA)عضو “؛ وجمعية اإلمارات النفسية (UHCL)ومؤسسة طالب العالج األسري و الزوجي
جامعة تكساس – كلية الصحة العامة؛ والجمعية العربية إلدارة الموارد البشرية؛ والجمعية (SEIS)جمعية إستكشاف إنتشار األوبئة بين الطالب
السعودية لمكافحة المخدرات والسموم )عضو غير فاعل(؛ ونادي األعمال العربي، دبي؛ و عضوة في جمعية العقول المتواصلة
وغيرهاConnecting Minds-UK)

شعارها:”إن العالج النفسي واألسري جزء أساسي في الحياة و ليس ترف إضافي، فالبد لنا من التعرف واللجوء اليه لنتعلم من خالله كيفية
التاقلم و التكييف مع الضغوط و األزمات النفسية – الطبيعية و الغير طبيعية لنتمكن من للوصول الى السعادة والتوازن النفسي المنشود”
د.إيمان العماري